Together, towards the excellence
  • English
  • العربية

All Studies

02/06/2014 - 22:51
إضافةً الى العنوان الرئيس لمؤتمر دافوس هذه السنة والمتعلق باعادة تشكيل العالم، كان ملفتاً تأكيد القوى الاقتصادية العالمية انهم يسعون الى تثبيت قيادتهم لكل مجريات الامور في العالم سياسياً وأمنياً واجتماعياً إضافة طبعاً للشؤون المالية والاقتصادية. وهذا مسار بدأ عبر دخول القطاع الخاص الى ادارات المؤسسات العالمية التي تنظم عالم اليوم وتخطط لعالم الغد
02/06/2014 - 21:46
عندما خاطب الرئيس الايراني المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري ، كان حدثاً جذب رجال السياسة والأعمال من أنحاء العالم.
02/06/2014 - 21:44
التبدل التاريخي في مراكز الانتاج حول معظم الدول النامية الى كيانات تبحث عن الاستثمارات الاجنبية والصناعية منها تحديداً، وتشجعها على اقامة مشاريعها الصناعية في مدنها الرئيسة مع ما يعني ذلك من هجرة سكانية من الريف الذي لم يعد يقطنه سوى المزارعين او المرتبطين بالفلاحة ومتشعباتها. وهذا ينطبق بصورة كبيرة على مدن شبيهة بشنغهاي وغيرها.
02/06/2014 - 21:41
توفر اللائحة المصرفية والمسح الرقابي للبنك الدولي لعام 2011-2012 بعض الأدلة الأولية على أنه بالمفاضلة بين الاستقرار المالي والنمو المالي المقترن بمستويات عالية من المخاطرة، يبدو أن الإطار الرقابي للبنوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد اختار جانب الاستقرار. كما تبدو المقاييس المعيارية الواردة في قاعدة البيانات العالمية للتنمية المالية داعمة لهذه الاستنتاجات في اللائحة المصرفية والمسح الرقابي للبنك الدولي 2011-2012، بينما يبدو في المتوسط أن المؤسسات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تسجل أعلى الدرجات بالمقارنة مع كافة المناطق. وربما يكون هذا هو السبب الرئيسي في أن المؤسسات المصرفية والمالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمكنت في جانب كبير من الإفلات من الأزمة المالية الأخيرة. ومع هذا، لم تأت هذه الاستراتيجية بدون ثمن إذ أنها جعلت الائتمان للقطاع الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر
01/17/2014 - 09:19
إن تحديد تاريخ الذروة النفطية العالمية وشكلها المتوقع سيكون له أبلغ الأثر على قدرة النفط التقليدي على تلبية الطلب العالمي المتزايد من الطاقة. فالذروة النفطية تعني البدء في البحث عن نموذج جديد لتجارة النفط حيث من المتوقع أن يحتل النفط غير التقليدي المرتفع التكلفة مكانةً مهمة وهذا سيترك أثراً كبيراً على مستوى الأسعار.يبقى التساؤل قائماً ومستمراً حول قدرة الاقتصاد العالمي على تحمل المزيد من جراء ارتفاع دراماتيكي للأسعار المتوقع بعد عدة سنوات!هذه الدراسة المتكاملة تحدد شكل الذروة النفطية وتاريخها المتوقع وتحلل مكونات الأسعار العالمية وتطورها بالإضافة إلى تأثير السعر المرتفع للنفط على الاقتصاد العالمي والإجراءات المطلوب اتخاذها في مواجهة المرحلة المقبلة.
05/08/2012 - 12:05
بعد حادثة فوكوشيما  تداعت الدول النووية لإعادة النظر ووضع قيود جديدة ومتشددة على المشاريع الهادفة لاستعمال الطاقة النووية في انتاج الكهرباء. وللإطلاع على تأثير هذه الاجراءات على الاقتصاد العالمي يرجى تحميل الدراسة.
04/05/2012 - 10:56
إن تخلّف المجتمعات العربية وفقدانها لخصوصيتها الدينية والأخلاقية وعجزها عن اللحاق بركب الحضارة البشرية يعود إلى السير وراء النماذج المستوردة التي تطوّرت ونمت في بيئات  وظروف مختلفة. إن مفهوم التعليم الذي تطرحه بي أي استراتيجيا يعتمد على إعادة النظر في التقسيمات العمرية ليكون البلوغ هو المحور والأساس في تحديد المرحلة التي يجب خلالها على الشباب العربي تحمل المسؤولية الراشدة من دون المرور بمراحل يتخللها الفراغ حيث ينهش الفساد من أجيالنا الصاعدة من دون القدرة على معالجة آثاره التدميرية فيما بعد. للمزيد يرجى تحميل الملف.
03/23/2012 - 11:31
تعاني القارة الأفريقية عامة والقرن الأفريقي على وجه الخصوص من مجاعات سنوية تتسبب في وفاة الآلاف وفي نزوح مئات الآلف كل سنة من مناطق قاحلة محرومة من أبسط مقومات الحياة. والحقيقة أن هذه الأزمات هي وليدة الاخفاق في السياسات التنموية التي اتبعت في القرن العشرين. للمزيد يرجى تحميل الملف.
03/22/2012 - 13:12
في ظل الأزمات المتصاعدة التي تشهدها دول منطقة اليورو، وفي ظل تراكم المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها اقتصادات بعض الدول الأوروبية، أصبح واضحاً أن الاقتصاد الألماني غير قادر في الظروف الحالية على الاستمرار في دعم اقتصادات منهارة لدول مثل اليونان وإيطاليا واسبانيا والبرتغال وغيرها من دول أوروبا الشرقية. أما الاقتصاد الفرنسي فهو أيضاً دخل مرحلة الركود التي قد تؤدي إلى مشاكل يصعب التخلص منها. للمزيد يرجى تحميل الملف.
03/22/2012 - 13:05
  لا تُنبئ السياسات الاقتصادية المتبعة في كل من تونس ومصر بأن الحكومتين الجديدتين قد استفادتا من زخم الثورة وكانتا على مستوى تطلعات الثوار وآمالهم في بناء اقتصاد متين متطوّر يحمي الفئات الاجتماعية الأكثر فقراً. ما زلنا وياللأسف، نرى المسؤولين السياسيين والاقتصاديين الذين قذفت بهم الثورة إلى مواقع المسؤولية، يمارسون نفس سياسة الاستجداء الاقتصادي التي مورست من الأنظمة المنهارة، لا بل تحوّلت هذه السياسة إلى استراتيجية تهدف إلى توفير دعم مالي لتسيير شؤون الدولة على حساب الاستراتيجيات الحقيقية الوحيدة القادرة وحدها على  توفير متطلبات تطوير اقتصادي سليم ومستدام. نرى الحكومات الجديدة كما سابقاتها تسلّم أوطانها إلى المؤسسات النقدية العالمية التي ساهمت في تدمير اقتصادات دولها. فأين التغيير؟ للمزيد يرجى تحميل الملف. 
08/02/2011 - 01:27
 إنّ العالم يعيش اليوم مرحلة انتقال للثروة، فمنطقة اليورو تترنح، واليابان تعاني من مشاكل أساسية، لهذا فقد يتضاعف حجم الاستثمارات المتدفقة من الشرق باتجاه الدول الغربية خلال السنوات القادمة في الأسواق العالمية وخاصة بعد ارتفاع أسعار النفط الذي قد يصل إلى مئة وخمسين دولار.ستحتل الولايات المتحدة في السنوات القادمة قائمة البلدان المستوردة لرؤوس الأموال القادمة من الصناديق السيادية الخليجية والصين، فانتعاش أميركا سيعتمد إلى حّد كبيرعلى ازدهار الشرق ونموه.للمزيد يرجى تحميل الملف.
06/26/2011 - 03:47
إنّ استقلال لبنان عام 1943، تحقق في لحظة تاريخية استثنائية وبفضل توافر شروط موضوعية عدة، حيث تقاطعت مصالح بعض الجماعات المحلية المتحكمة آنذاك بالوضع الداخلي، مع المصالح الدولية المتمثلة بسلطة الإنتداب الفرنسي التي استنفرت كل قدراتها وإمكاناتها لتأمين استمرار هيمنتها على السلطة الاستقلالية الوليدة عبر مؤامرات داخلية مرتبطة ومتداخلة مع الأحلاف الخارجية ومع الكتل الدولية المتصارعة.
06/24/2011 - 11:37
عشية الحرب الأهلية كان قد مضى على استقلال لبنان اكثر من ثلاثين عاماً عجزت خلالها العهود المتعاقبة عن تحقيق تنمية حقيقية التي بقيت مجرد شعارات تزين البيانات الوزارية لحكومات فشلت في معالجة مشاكل المجتمع السياسية والاقتصادية، فأدّى ذلك مع الوقت إلى تفاقم الغضب الذي أوصل البلاد، بالأضافة إلى الظروف الاقليمية والدولية، إلى الانفجار. فمنذ الاستقلال، وحتى عشية الحرب الأهلية لم يحصل أي تغيير جذري في السياسة المالية الحكومية التي حافظت على طابعها العشوائي المنفلت من كل نظام ورقابة، والتي حافظت على خصائص عدة: الأوضاع الاقتصادية غير السليمةظلّ الطابع غير الإنمائي في موازنات الدولة سمة ثابتة وأساسية للسياسات الحكومية المتعاقبة منذ الاستقلال.• إنّ النفقات المخصصة لمشاريع التنمية والتي بلغت في العام 1975 مثلاً، حوالى 233 مليون ليرة لبنانية (كانت في العام 1964 تعادل 77 مليون ليرة لبنانية)، لم
06/23/2011 - 21:23

Pages