Together, towards the excellence
  • English
  • العربية

Economic Studies

  في الوقت الذي بلغت استثمارات القطاع الخاص في ماليزيا حوالى172.4 مليار دولار في السنوات العشر الماضية، أعلنت ماليزيا مجدداً عن خطط طموحة لتحفيز اقتصادها من خلال حشد مئات المليارات من الدولارات من الاستثمار الخاص في السنوات العشر القادمة ابتداء من العام 2011. وتشمل الخطط إنشاء شبكة مواصلات ضخمة جديدة لتخفيف الإزدحام في العاصمة كوالالمبور وبناء منشأة ضخمة لتخزين النفط بالقرب من سنغافورة المجاورة لإقامة مركز إقليمي لتجارة المنتجات المكررة.وقال مركز أبحاث حكومي إنه حدد استثمارات بقيمة 444 مليار دولار على مدى عشر سنوات ستأتي 60 في المئة منها من القطاع الخاص بينما ستأتي 32 في المئة من شركات شبه حكومية وستقدم الدولة ثمانية في المئة.ووصف البنك الدولي توجه ماليزيا لتعزيز الاستثمار والإصلاحات حتى الآن بأنه " مناسب من الناحية النظرية" لكنه قال إن الأمر يتطلب المزيد من الدرس.وقال
06/23/2011 - 17:35
 لقد أكدت الدورة التاسعة والثلاثون للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس التي عُقدت تحت شعار " قولبة عالم ما بعد الأزمة"، رغبة المشرفين على إدارة الاقتصاد العالمي، في التركيز على تعزيز الاستقرار في النظام المالي وانعاش النمو الاقتصادي العالمي وتنشيط الحوار في شأن القضايا ذات الصلة، أملاً في الوصول إلى عناصر  تعيد الثقة بين الأطراف المؤثرة الثلاث: مؤسسات المال وصناع القرار السياسي ورجال أعمال.وتلحظ المقررات الصادرة عن الدورة، أنّ الأزمة متأصلة في ما وصفته «اختلالات عالمية»، ومنها اعتماد نظم أسعار فائدة متغيرة لفترة طويلة وارتفاع سريع في أسعار الأصول، وضغط هائل وخلل في موازين التجارة والمدخّرات، وهي ظواهر ليست جديدة، باعتراف خبراء، لكنها تراكمت وظهرت سلبياتها من دون وجود حلول جماعية متفق عليها.وكشفت المقررات أيضاً أنّ الأزمة المالية تسبّب فيها النظام المالي العالمي الذي افتقر إلى
06/23/2011 - 17:15

Pages