Together, towards the excellence
  • English
  • العربية

Economic Studies

 
اختتم "المنتدى الاقتصاد العالمي" اجتماعه السنوي  الذي شارك في أعماله قرابة 2500 من كبار رجال السياسة والاقتصاد والأكاديميين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني من معظم دول العالم.
وككل سنة شاركت بي اي استراتيجيا في فعاليات هذا المؤتمر وقدم مدير مكتبها في باريس ورقة عمل حول محاربة الفقر عبر توفير فرص العمل الآمنة. ونالت هذه الورقة استحسان الذين شاركوا في الندوات الفرعية حيث اعتبر أن نجاح تجربة الصناديق الاستثمارية التنموية للدفع نحو تشجيع اصحاب المبادرات لاقامة مشاريع جديدة، مبادرة فريدة يجب دراستها وتعميمها.
من جهتها تبنت منظمة أكسيون 2015 هذه المبادرة وطلبت من جميع المشاركين دراستها لما لها من أهمية كبيرة في مكافحة الفقر الذي يهدد مليار شخص إضافي إذا لم يتم القيام بشيء على الصعيد العالمي. و طالبت الحملة العالمية "أكسيون ضد الفقر" السياسيين باتخاذ قرارات ملائمة خلال القمم
01/30/2015 - 19:46
في الوقت الذي تتعالى فيه الاصوات داخل أروقة المنظمات الدولية المعنية بالتنمية الدولية للمطالبة بمكافحة الأزمات الناتجة عن وجود أكثر من مليار انسان يعيشون بمدخول يومي لا يتجاوز الدولارين، يذهب الخبراء حول العالم الى الحديث عن النمو وكأنه الساحر الذي سيحل كل المشاكل. إن النمو كان وما يزال عنصراً مساعداً في الحد من التأثيرات السلبية للفقر الا انه لن يكون عاملاً حاسماً في القضاء عليه- مختصر عن الورقة التي قدمتها بي اي استراتيجيا الى مؤتمر البنك الدولي الاخير الذي عقد نيويورك 
10/30/2014 - 16:55
كشفت مصر أمس عن استراتيجياتها الاقتصادية للسنوات العشرين القادمة، تنمية محور قناة السويس جاء في هذا السياق، فما هي مرتكزات هذه الخطة؟
08/06/2014 - 11:58
توفر اللائحة المصرفية والمسح الرقابي للبنك الدولي لعام 2011-2012 بعض الأدلة الأولية على أنه بالمفاضلة بين الاستقرار المالي والنمو المالي المقترن بمستويات عالية من المخاطرة، يبدو أن الإطار الرقابي للبنوك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد اختار جانب الاستقرار. كما تبدو المقاييس المعيارية الواردة في قاعدة البيانات العالمية للتنمية المالية داعمة لهذه الاستنتاجات في اللائحة المصرفية والمسح الرقابي للبنك الدولي 2011-2012، بينما يبدو في المتوسط أن المؤسسات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تسجل أعلى الدرجات بالمقارنة مع كافة المناطق. وربما يكون هذا هو السبب الرئيسي في أن المؤسسات المصرفية والمالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمكنت في جانب كبير من الإفلات من الأزمة المالية الأخيرة. ومع هذا، لم تأت هذه الاستراتيجية بدون ثمن إذ أنها جعلت الائتمان للقطاع الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر
01/17/2014 - 09:19
بعد حادثة فوكوشيما  تداعت الدول النووية لإعادة النظر ووضع قيود جديدة ومتشددة على المشاريع الهادفة لاستعمال الطاقة النووية في انتاج الكهرباء. وللإطلاع على تأثير هذه الاجراءات على الاقتصاد العالمي يرجى تحميل الدراسة.
04/05/2012 - 10:56
تعاني القارة الأفريقية عامة والقرن الأفريقي على وجه الخصوص من مجاعات سنوية تتسبب في وفاة الآلاف وفي نزوح مئات الآلف كل سنة من مناطق قاحلة محرومة من أبسط مقومات الحياة. والحقيقة أن هذه الأزمات هي وليدة الاخفاق في السياسات التنموية التي اتبعت في القرن العشرين. للمزيد يرجى تحميل الملف.
03/22/2012 - 13:12
في ظل الأزمات المتصاعدة التي تشهدها دول منطقة اليورو، وفي ظل تراكم المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها اقتصادات بعض الدول الأوروبية، أصبح واضحاً أن الاقتصاد الألماني غير قادر في الظروف الحالية على الاستمرار في دعم اقتصادات منهارة لدول مثل اليونان وإيطاليا واسبانيا والبرتغال وغيرها من دول أوروبا الشرقية. أما الاقتصاد الفرنسي فهو أيضاً دخل مرحلة الركود التي قد تؤدي إلى مشاكل يصعب التخلص منها. للمزيد يرجى تحميل الملف.
03/22/2012 - 13:05
 إنّ العالم يعيش اليوم مرحلة انتقال للثروة، فمنطقة اليورو تترنح، واليابان تعاني من مشاكل أساسية، لهذا فقد يتضاعف حجم الاستثمارات المتدفقة من الشرق باتجاه الدول الغربية خلال السنوات القادمة في الأسواق العالمية وخاصة بعد ارتفاع أسعار النفط الذي قد يصل إلى مئة وخمسين دولار.ستحتل الولايات المتحدة في السنوات القادمة قائمة البلدان المستوردة لرؤوس الأموال القادمة من الصناديق السيادية الخليجية والصين، فانتعاش أميركا سيعتمد إلى حّد كبيرعلى ازدهار الشرق ونموه.للمزيد يرجى تحميل الملف.
06/26/2011 - 03:47
هي الاتفاقية التي وقّعت في المؤتمر الدولي الذي انعقد من الأول إلى 22 تموز/يوليو في غابات بريتون في نيوهامبشر في الولايات المتحدة، والتي هدفت إلى إزالة العقبات على المدى الطويل أمام الإقراض والتجارة الدولية والمدفوعات ومن أجل استقرار سوق الفوركس وتنظيمه( سوق العملات العالمية). وهي الاتفاقية التي كرّست عبر النظم المالية والمفاهيم الاقتصادية التي فرضتها، قيادة الرأسمالية الأميركية للاقتصاد العالمي والولايات المتحدة كزعيمة لأقوى دولة في العالم. للمزيد يرجة تحميل الملف. .  
06/23/2011 - 17:53
 بدأت عملية تطوير مرفأ روتردام (أي السد على نهر روت) عام 1340 ليتحول عام 2004 إلى أكبر المرافئ عالمياً والأكبر أوروبياً.يحتل المرفأ منذ 2005 المرتبة الأولى أوروبياً والثالثة عالمياً من حيث حجم النشاط، بعد مرفأي شنغهاي الصيني ومرفأ سنغافورة ويمتد على مساحة 10500 هكتار ولديه شبكة نقل متشعّبة ومتطورة تتألف من سفن عابرة للبحار والأنهر وشبكة طرق تمتد إلى أنحاء أوروبا وخطوط السكك الحديدية وأنابيب نفط، وتجري عليه حالياً عملية توسعة ضخمة.
06/23/2011 - 17:50
ما هي صناديق التحوط ؟ صندوق التحوط هو وعاء استثماري يضم عدداً غير محدد من المستثمرين لا يزيد غالباً عن نحو خمسمائة مستثمر.قيمة الاشتراك فيه تتراوح عادة ما بين نصف مليون ومليون دولار كحد أدنى.فلسفته تقوم على ضمان تحقيق ربح للمستثمر فيه بصرف النظر عما قد يحدث في أسواق العالم من تقلبات.ليس هناك أية قيود على مدراء هذا النوع من الصناديق من الجهات المنظمة وهذه من النقاط القوية التي تؤخذ عليها، وهم عادة من أغنى أغنياء العالم لأنهم يحصلون على نسبة من الأصول وهامش كبير من الأرباح.يبلغ عدد هذه الصناديق التي ظهرت فكرتها في وول ستريت في أربعينيات القرن العشرين أكثر من خمسة عشرة ألف صندوق تجوب شتى أسواق العالم.حجم صناديق التحوطيبلغ حجم أعمال هذه الصناديق حول العالم أكثر من أثنين تريليون مليار دولار.. ورغم وزنها المالي الثقيل.. إلا أنها ترقص في أسواق المال العالمية كالفراشة، وتلدغ كالثعبان، وتلتهم
06/23/2011 - 17:48
 خلافاً للخلل في موازين المدفوعات الوطنية،  فإن خللاً آخر يبدو أكثر تفاوتاً على صعيد الاقتصاد العالمي. فالصين التي تساهم بـ 20 في المئة من النمو العالمي هذه السنة، لا تمثّل سوى 6 في المئة من الناتج العالمي. بينما الولايات المتحدة تساهم بـ15 في المئة في النمو العالمي وتمثل حوالى 25.4 في المئة من الناتج الإجمالي العالمي. وتشكل الصين مع الإمارات والسعودية وروسيا والهند وسنغافوره، سواء عبر صناديقها السيادية أو فوائضها التجارية والنفطية، أهراءات من المال يطمع في استغلالها العالم الصناعي المتقدم و... المتعثّر
06/23/2011 - 17:47
تعتبر جولة الأورغواي (1986-1994)  من أهم الجولات التفاوضية بين معظم دول العالم التي دشنت ولأول مرة التفاوض حول تجارة السلع الزراعية وقطاع الخدمات، وتحرير انتقال رؤوس الأموال من دولة إلى أخرى وحماية الملكية الفكرية. كما أنها اختلفت عن الجولات التفاوضية السابقة في أن النتائج يجب قبولها ككل أو رفضها ككل ولا مجال للقبول الجزئي فيها. فبعد مفاوضات دامت سبع سنوات وقع ممثلو 117 دولة في مدينة مراكش وبالتحديد في 15/04/1994 إتفاقاً عالمياً للتجارة أصبح يعرف باتفاق مراكش، كما تم الإعلان عن إنشاء منظمة التجارة العالمية التي بدأت أعمالها في 01/12/1995 لتحل محل إتفاقية "الغات" التي عملت مراقباً مؤقتاً للتجارة العالمية منذ 1947.الأهدافإقامة عالم اقتصادي يسوده الرخاء والسلام قائم على المعادلة التالية: ضمان تمتع المستهلك بالإمداد المستمر بالسلع مع ضمان اختيار أوسع من المنتجات تامة الصنع ومكوناتها
06/23/2011 - 17:45
 ساهمت الأزمة المالية  في دفع المصارف في دول مجلس التعاون الخليجي   لإعادة تقييم الاتجاه الاستراتيجي الذي تعتمده وضبط نماذج العمل الخاصة بها وذلك في إطار استعدادها للفرص الجديدة التي تسعى وراءها المصارف الجريئة والطموحة.    فالخطوات التي اتخذت من قبل الحكومات والمصارف المركزية والمصارف المنفردة ساهمت في تخفيف وقع الأزمة الاقتصادية العالمية وضمان عودة المصارف الخليجية إلى تسجيل الربحية، لكنها غير كافية لتأكيد استمراريتها في المدى المنظور. السوق الحالي يشكّل فرصةً فريدةً بالنسبة للمصارف الطموحة لتتميّز عن المصارف الأخرى المنافسة لها في المستقبل، لكن من الخطأ الاعتبار أن الأعمال من الممكن إعادة إدارتها بالوسائل التقليدية. فهناك تحديات خطيرة تواجهها من أهمها النمو البطيء وتدهور نوعية الأصول وتغيّر الصورة التنافسية وازدياد القيود التنظيمية، والأخطر بروز
06/23/2011 - 17:43
 إنّ النمو السكاني وزيادة الثروات في الشرق الأوسط، دفعا خلال السنوات الماضية إلى زيادة الطلب على خدمات المياه والكهرباء والصرف الصحي. هذه الزيادة من المتوقع أنّ تزيد عن  الـ 4 في المئة سنوياً، على مدار العقود المقبلة وهذا سيدفع الدول العربية إلى إنفاق مبالغ طائلة حتى عام 2030.أما الاستثمارات المقدّرة لتطوير قطاع الكهرباء في المنطقة فتبلغ حوالى 500 مليار دولار، إضافة إلى استثمارات مماثلة في مجال المياه الصالحة للشرب ومعالجة مياه الصرف الصحي.  
06/23/2011 - 17:36

Pages