معاً ، نحو الامتياز
  • English
  • العربية

فرنسا وألمانيا، نحو منطقتين لليورو

في ظل الأزمات المتصاعدة التي تشهدها دول منطقة اليورو، وفي ظل تراكم المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها اقتصادات بعض الدول الأوروبية، أصبح واضحاً أن الاقتصاد الألماني غير قادر في الظروف الحالية على الاستمرار في دعم اقتصادات منهارة لدول مثل اليونان وإيطاليا واسبانيا والبرتغال وغيرها من دول أوروبا الشرقية. أما الاقتصاد الفرنسي فهو أيضاً دخل مرحلة الركود التي قد تؤدي إلى مشاكل يصعب التخلص منها. للمزيد يرجى تحميل الملف.